)  اشغال تهيئة شارع بن سينا الذي كلف الملايير بجماعة الخميسات تتوقف عن العمل والسبب مجهول؟

أخبار اليوم| اشغال تهيئة شارع بن سينا الذي كلف الملايير بجماعة الخميسات تتوقف عن العمل والسبب مجهول؟

اشغال تهيئة شارع بن سينا الذي كلف الملايير بجماعة الخميسات تتوقف عن العمل والسبب مجهول؟

 اشغال تهيئة شارع بن سينا الذي كلف الملايير بجماعة الخميسات تتوقف عن العمل والسبب مجهول؟

هاجر لمنصوري


الأربعاء 9 يناير 2019 -18:50


توقفت الاشغال في شارع بن سينا الخميسات منذ 3 اشهر ولم تعد تظهر الاليات والمركبات الكبيرة التي تحمل المواد والعمال والتزم المجلس الاقليمي باطيافه السياسية الصمت ولم يسع الى التواصل مع الساكنة لرفع اللبس وتبرئة الذمة لمنع التاويلات الفضفاضة..

شارع بن سينا الخميسات رصد له غلاف مالي يقارب 10 ملايير سنتيم من قبل المجلس الاقليمي خصص منها مبلغ 1200 مليون سنتيم للدراسات التقنية.

 لماذا توقفت الاشغال هناك العديد من الاسئلة حول الموضوع ما يتعلق في شقه بغياب الموارد المالية مما دفع المقاولة المتعاقدة معها الى توقيف الاشغال الى حين تسوية الوضعية المالية وهناك مشكلات اخرى لها علاقة بعدم اشراك قطاع الكهرباء والماء واتصالات المغرب في الدراسة لتجنب المطبات والمعيقات .

وتشير مصادر مقربة من المشروع ان اسباب عدم استكمال الاشغال يعود بالاساس الى عدم التقيد بالمسطرة بدفتر التحملات خصوصا ما يتعلق بازالة وطمر الاسلاك الكهربائية ذات الجهد المرتفع وهذه العملية تكلف ما يقارب 1400 مليون سنتيم غير ان بعض الجهات حاولت الالتفاف على الموضوع وهناك قنوات الماء الشروب التي تتواجد في المدارة الطرقية قرب محطات طاكسيات المعازيز ولتغيير مسارها لابد من غلاف مالي مهم الى جانب العديد من الاختلالات المرتطبة بالمواد المستعملة في انجاز الارصفة والاعمدة الكهربائية.

وقد زارت في وقت سابق لجن تفتيش من وزارة الداخلية ووزارة المالية وقضاة المجلس الاعلى للحسابات وسجلوا ملاحظات في انتظار الخلاصات واعطاء تفسير مقنع لاسباب توقف الاشغال وتبذير اموال الشعب على مشاريع تفتقر الى الدراسات المحكمة وعدم مراعاة احتياجات باقي الاحياء الساكنية الهامشية التي تعاني من غياب البنيات الاساسية نظير الكهرباء والماء الشروب وقنوات الصرف الصحي والطرقات. 

 والانكى ان المجلس الاقليمي لعاصمة زمور لم يقدم توضيحا للراي العام في اطار تبادل المعلومة عن اسباب تعثر الاشغال وتوقفها مما يثير اكثر من سؤال عن قيمة المواطن في وعي المسؤولين باقليم الخميسات.  

partager

تعليقات الزوار


أضف تعليقا

اسم كاتب التعليق:
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق:

آخر الأخبار