)  المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بالدار البيضاء في قلب الحدث الوطني الهام الطاقة الشمسية دعامة للتنمية البشرية بالمغرب

أخبار اليوم| المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بالدار البيضاء في قلب الحدث الوطني الهام الطاقة الشمسية دعامة للتنمية البشرية بالمغرب

المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بالدار البيضاء في قلب الحدث الوطني الهام الطاقة الشمسية دعامة للتنمية البشرية بالمغرب

المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بالدار البيضاء في قلب الحدث الوطني الهام الطاقة الشمسية دعامة للتنمية البشرية بالمغرب

أسماء العراقي


الثلاثاء 23 أبريل 2019 -12:10


استقبلت المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالدارالبيضاء ،الحدث الوطني الهام لطاقة الشمسية دعامة للتنمية البشرية بالمغرب وفود المشاركين من دكاترة وكتاب عامون وباحثون الحدث الوطني أعطي إنطلاقه مدير المدرسة إسماعيل قباج بحضور السيد الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن محمد الغزالي وبحضور رئيس جمعية رجال ونساء الصحراء المغربية الحدث الوطني الهام لطاقة الشمسية هدفه الرئيسي لأنصار الطاقة الشمسية لا ينصب على الحد من الانبعاثات الكربونية واعتماد الطاقة النظيفة فحسب. وهو ما يمكن فهمه في إطار ثلاث إشكاليات تقوض الطاقة الشمسية، وإقصاء مصادر الطاقة النظيفة غير المتجددة. فعلى الرغم من تزايد أهمية مصادر الطاقة المتجددة (مثل طاقتي الشمس والرياح) في الحد من استخدام الوقود الأحفوري والانبعاثات العالمية، يتطلب التخلص السريع من الكربون مصادر أخرى من الطاقة النظيفة كي تتكامل مع إنتاج الطاقة المتجددة التي لا يمكن أن توفر تدفقًا ثابتًا للطاقة. لضمان انتشار الطاقة الشمسية على المدى الطويل، ستكون هناك حاجة إلى مصادر تكميلية ومرنة لتوليد الطاقة، إلى جانب تخزينها لخفض الانبعاثات الغازية المسببة للاحتباس الحراري بحلول عام 2022.
partager

تعليقات الزوار


أضف تعليقا

اسم كاتب التعليق:
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق:

آخر الأخبار