)  جلالة الملك يدشن مركز الفحص بالاشعة والتحاليل الطبية لجهاز الأمن الوطني بالرباط عرفانا بمجهوداته الجبارة

أخبار اليوم| جلالة الملك يدشن مركز الفحص بالاشعة والتحاليل الطبية لجهاز الأمن الوطني بالرباط عرفانا بمجهوداته الجبارة

جلالة الملك يدشن مركز الفحص بالاشعة والتحاليل الطبية لجهاز الأمن الوطني بالرباط عرفانا بمجهوداته الجبارة

 جلالة الملك يدشن مركز الفحص بالاشعة والتحاليل الطبية لجهاز الأمن الوطني بالرباط عرفانا بمجهوداته الجبارة

يوسف عادل


الأربعاء 24 أبريل 2019 -22:08



يؤكد جلالة الملك محمد السادس دائما أنه عند وعده، وكان جلالته قد دعا في خطاب العرش لسنة 2016، إلى تمكين الإدارة الأمنية، من الموارد البشرية والمادية اللازمة لأداء مهامها، على الوجه المطلوب. وعرفانا من جلالته بالمجهودات الجبارة، التي يقوم بها عناصر الأمن، قدم اليوم التفاتة كبيرة، بإعطاء الانطلاقة لتدشين المقر الجديد للمديرية العامة للأمن الوطني، وذلك اعترافا بالجهود الدؤوبة والتضحيات الجسام التي يبذلها رجال ونساء هذه المؤسسة، لضمان أمن المواطنين، وحماية ممتلكاتهم والحفاظ على النظام العام، وكذا روح التعبئة، واليقظة والحزم التي يبين عنها أعضاء المديرية العامة للأمن الوطني خلال أدائهم لمهامهم.

يقوم رجال ونساء الأمن بجهد كبير وتضحيات جسام مختلفة عن كافة الوظائف، حيث لا يقتصر دورهم على أداء وظيفة روتينية ولكن يتجاوز ذلك إلى بذل المجهودات الكبيرة والتضحية بالوقت والنفس من أجل حماية أمن المواطنين واستقرار الوطن، ومهما تكن الظروف يقدم عنصر الأمن خدمة الوطن على أي خدمة أخرى ومصلحة الوطن على أية مصلحة أخرى، وفي الوقت الذي يقدم الموظفون خدمات محدودة في الزمن يقدم رجل الأمن خدمات متواصلة على امتداد الوقت، وفي اللحظة التي يكون فيها الجميع في حضن أسرهم في المناسبات والأعياد يكون رجل الأمن عينا حارسة للوطن.

هذه المجهودات هي التي تم تجسيدها اليوم في هذا التعويض المتميز والالتفاتة الجميلة من قبل جلالة الملك بتدشين المقر الجديد للأمن الوطني بمواصفات جديدة، وبمعايير تجعله يؤدي وظائفه على أحسن ما يرام، كما يتجسد أيضا في تدشين مركز الفحص بالأشعة والتحاليل الطبية لعناصر الأمن الوطني، وهو أمر مستحق بالنظر للتضحيات الجسام التي يقدمونها في كل وقت وحين.

من الإنصاف الاعتراف بفضل هذا الجهاز الذي يعتبر العين الساهرة على أمن البلاد، والذي يراقب الصغيرة والكبيرة ويشتغل بشكل متواصل لا انقطاع فيه، حماية لراحة المواطنين وطمأنينتهم، ومن الواجب الاعتراف بالفضل لأهل الفضل، والمجتمعات المنصفة هي التي تعترف بتضحيات من يضحي بوقته ونفسه نيابة عن الآخرين، ويستحق رجال ونساء الأمن كل الاهتمام والتعويض عما يقومون به.

المقر الجديد والمركز أيضا تكريم ملكي لجهاز الأمن من ملك البلاد لأعظم جهاز موجود أساسا لتأمين حياة المواطنين ومواجهة كل أنواع الجريمة سواء تعلق الأمر بالإرهاب، الظاهرة العالمية المؤرقة للدول والشعوب، أو تعلق الأمر بالشبكات الدولية للترويج للمخدرات أو حتى الجريمة الاعتيادية

partager

تعليقات الزوار


أضف تعليقا

اسم كاتب التعليق:
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق:

آخر الأخبار