)  محمد غزالي الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن يوجه الدعوة لمغاربة العالم للانخراط في الانتقال الطاقي بالمغرب

رئيس التحرير| محمد غزالي الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن يوجه الدعوة لمغاربة العالم للانخراط في الانتقال الطاقي بالمغرب

محمد غزالي الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن يوجه الدعوة لمغاربة العالم للانخراط في الانتقال الطاقي بالمغرب

محمد غزالي الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن يوجه الدعوة لمغاربة العالم للانخراط في الانتقال الطاقي بالمغرب

مليكة أبناي


الإثنين 1 يوليوز 2019 -12:30


أكد محمد غزالي الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن خلال مشاركته في الملتقى الدولي الاقتصادي الأول لجهة درعة تافيلالت، والذي يجمع نخبة من صناع القرار والخبراء والمستثمرين في مجال الطاقة والمعادن ومجالات اقتصادية أخرى متعددة، وذلك من أجل مناقشة موضوع هام وآني يهم هذه الجهة ويتعلق "بالجالية والاستثمار".

وأضاف محمد غزالي الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن إن قرار انخراط المغرب في مسار الانتقال طاقي مرتكز على الطاقة المتجددة، لم يكن قرارًا تقنيا أو اقتصاديًا فحسب بل كان قبل كل شيء خيار سياسي تم تبنيه على جميع المستويات (الحكومة، الجهات السياسية الفاعلة، المشغلين من القطاعين العام والخاص، المجتمع المدني٠
ونبه محمد غزالي أنه من أجل إنجاح هذا الورش تم اعتماد سياسات طاقية تشجع على تطوير الطاقة النظيفة، وذلك من خلال وضع إطار تشريعي وتنظيمي يساهم في تطوير الطاقات المتجددة، وتثمين موارد الطاقة المحلية، وتعزيز البنية التحتية للطاقة، وتكامل الأسواق والشبكات وتبادل التكنولوجيا، بالإضافة إلى بناء القدرات من خلال برامج التكوين والبحث والتطوير والابتكار.

وأضاف الكاتب العام لوزارة الطاقة بهذا أصبح المغرب اليوم يسير بخطى ثابتة على درب انتقال طاقي متميز، حيث بلغت حصة الطاقات المتجددة من القدرة الكهربائية المنشأة حوالي 34٪،مما ساهم في خفض معدل التبعية الطاقية لبلادنا من حوالي 98 ٪ سنة2009 إلى حوالي 93 ٪ اليوم.
وأكد الكاتب العام لوزارة الطاقة لايمكن للانتقال الطاقي ببلادنا أن ينجح من دون تعبئة جميع الجهات الفاعلة والمؤسسات العامة ومشغلي القطاع الخاص والمانحين والشركاء الدوليين،ومن هنا أوجه الدعوة لمغاربة العالم للانخراط في هذا الورش الوطني الهام ولم يقتصر الانتقال الطاقي بالمغرب على تعزيز القدرات المنشأة من الطاقات المتجددة بل انخرط المغرب كذلك في تسريع وتيرة الإجراء ات المتخذة في مجال النجاعة الطاقية وذلك في إطار رؤية استراتيجية تهدف إلى تحقيق اقتصاد في الاستهلاك الطاقي يقدر بحوالي 20% في أفق 2030
partager

تعليقات الزوار

1- la transition énergitique concerne aussi l'isolation des bâtiments l'élargissement du rail pour couvrir toutes les 12 regions du maroc
RACHID
الإثنين 1 يوليوز 2019 -17:32

daraa tafilalet benimellal khenifra tetouan el houceima et les provinces du sud et encourager les ménages et les sociétés à installer sur leurs toit les plaques photovoltaiques et thermimiques en achetant leur surproduction par l'ONE pour les motiver à investir dans l'énergie renouvelable et enfin sur le plan social subventionner des aides aux démunis habitants des régions isolées et des montagnes en isolant leur logement contre le froid glacial d'hiver et à s'equiper de matériel d'énergie solaire pour l'électricité et pour la cuisson afin d'épargner la forêt avoisinante donc preserver l'environnement.
2- معرفتش بالعربية
kamal en france
الإثنين 1 يوليوز 2019 -15:34


En France chaque citoyen veux faire un projets d'énergie renouvelable l'état
l'aide jusqu'à 50 % . j'espère que le maroc fait la même chose
3- يجب الا نكذب على انفسنا
مهدي فاروق من طنجة
الإثنين 1 يوليوز 2019 -13:29

يجب الا نكذب على انفسنا و نضيع اموال كثيرة في مشاريع طاقية لا فاءدة منها....الدول المتقدمة و ايران...تعتمد على الطاقة النووية...و كملوا من عندكوم...

أضف تعليقا

اسم كاتب التعليق:
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق:

آخر الأخبار