)
 مكالمات ترامب تثير القلق في نفوس المستشارين نحو عزله

الدولية| مكالمات ترامب تثير القلق في نفوس المستشارين نحو عزله

مكالمات ترامب تثير القلق في نفوس المستشارين نحو عزله

مكالمات ترامب تثير القلق في نفوس المستشارين  نحو عزله

هند متوكل


الأربعاء 9 أكتوبر 2019 -16:58| 216 |


اعتاد الكل أن يعتبر ترتيب مكالمة هاتفية مع رئيس الولايات المتحدة مكسبا دبلوماسيا. إلا أن هذه المكالمات أصبحت تقترن على نحو متزايد بمخاطر جسيمة من تسريبات لوقائع ما دار فيها إلى ردود الفعل السياسية السلبية على الصعيد المحلي، وبدأ القلق يتسرب إلى نفوس المستشارين.

لا تزال تداعيات مكالمة ترامب في 25 يوليوز مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي تتوالى في كييف، كما أنها كانت سببا في بدء تحقيق في واشنطن للنظر في إمكانية عزل الرئيس.

ويريد النواب الأمريكيون الذين يقودون التحقيق الآن الاطلاع على مكالمات ترامب مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبعض من زعماء العالم الآخرين واستند رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب في ذلك إلى مخاوف من أن يكون ترامب قد عرض الأمن القومي للخطر.

وقال جيرار أرو السفير الفرنسي في واشنطن حتى يونيو حزيران الماضي "على الناس أن تتكيف مع واقع أن المكالمة الهاتفية مع ترامب ليست مثل أي مكالمة أخرى مع أي زعيم عادي". وكان السفير قد ساعد في تنظيم عدد من المكالمات بين الرئيس إيمانويل ماكرون والبيت الأبيض.

وبالنسبة لأي زعيم عالمي خاطب ترامب تثير إمكانية نشر النص الكامل للمكالمة القلق ومن المرجح أن تؤدي مستقبلا إلى تغيير سير هذه المكالمات التي تعد عصب الدبلوماسية الدولية.

غير أن أرو أشار إلى أن التسريبات ربما تكون أهون مخاوف الزعماء مستشهدا بميل ترامب للخوض في موضوعات غير متوقعة مما يفقد محاوره التوازن.

وأضاف "إذا أردت تحقيق تقدم على صعيد السياسة فتلك مشكلة حقيقية. وعلى رئيس كل دولة وحكومة أن يتكيف مع هذا اللاحوار". ومضى أرو يقول "لقد ضاع كل شيء".

partager

تعليقات الزوار


أضف تعليقا

اسم كاتب التعليق:
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق:

آخر الأخبار