)  صيادلة المغرب يقررون خوض وقفة احتجاجية الشهر المقبل للتعبير عن السخط والاحتقان

أخبار اليوم| صيادلة المغرب يقررون خوض وقفة احتجاجية الشهر المقبل للتعبير عن السخط والاحتقان

صيادلة المغرب يقررون خوض وقفة احتجاجية الشهر المقبل للتعبير عن السخط والاحتقان

صيادلة المغرب يقررون خوض وقفة احتجاجية الشهر المقبل  للتعبير عن السخط والاحتقان


الثلاثاء 14 يناير 2020 -17:11


لاتزال حالة الاحتقان الشديد بين حكومة العثماني والصيادلة مستمرة، إذ لم تستطع وزارة الصحة نزع فتيله، حيث سارع الصيادلة، اليوم الاثنين، إلى إصدار بلاغ أعلنوا فيه عن عزمهم خوض وقفة احتجاجية يوم 10 فبراير المقبل، أمام مقر وزارة الصحة.

وقالت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، في بلاغ لها أن قرار تنظيم وقفة احتجاجية جاء كـ”رد فعل تلقائي للتعبير عن السخط والاحتقان المتزايد داخل الأوساط الصيدلانية، وجراء سياسات اللامبالاة للوزارة الوصية تجاه الأوضاع المتدهورة للصيدليات الوطنية”.


وأكدت الكونفدرالية أنها قررت الاحتجاج لعدة أسباب أبرزها تنامي الأزمة الاقتصادية للصيدليات في السنوات الأخيرة، وتفاعلا مع القاعدة الصيدلانية الداعية للتفاعل مع أوضاعها المتردية بشكل لا يحتمل التأجيل.

وأضاف ذات المصدر أن وزارة الصحة قدمت رسائل سلبية في الثلاث الأشهر الأخيرة، التي تهدد من خلالها المسلك الطبيعي للأدوية”، مبرزة انها الوزارة “تراجعت عن التزاماتها السابقة في تنزيل توصيات اللجنة المشتركة مع الوزير السابق لإصلاح القطاع”.

وعبر الصيادلة عن رفضهم لأوراش لم يكشفوا عن فحواها، مؤكدين أنه يتم بلورتها داخل الوكالة الوطنية للتامين الصحي مع وزارة الصحة، حيث اعتبروا أن من شانها أن تعصف أكثر بالأوضاع الاقتصادية بالقطاع.

partager

تعليقات الزوار


أضف تعليقا

اسم كاتب التعليق:
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق:

آخر الأخبار