)
 مجلس الحسابات يعري اختلالات برنامج “مدن بدون صفيح”

ديوان المظالم| مجلس الحسابات يعري اختلالات برنامج “مدن بدون صفيح”

مجلس الحسابات يعري اختلالات برنامج “مدن بدون صفيح”

مجلس الحسابات يعري اختلالات برنامج “مدن بدون صفيح”

مليكة أبناي


الثلاثاء 23 يونيو 2020 -12:10| 4900 |


كشف المجلس الأعلى للحسابات اليوم الثلاثاء بلجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب عن مجموعة من الاختلالات التي شابت برنامج “مدن بدون صفيح” الذي أطلق سنة 2004 وكان من المنتظر أن ينتهي في سنة 2010، لكنه لحدود اليوم لم ينته.

وأوضح المجلس في عرضه لنتائج تقرير المهمة الرقابية التي أجراها بخصوص هذا البرنامج بين عامي 2004 و2018 أن الأهداف المسطرة كانت طموحة، لكن تبين أنه يصعب تحقيقها نظرا لتعقد الظاهرة، فهي راسخة ويصعب استئصاله
كما سجل المجلس أن هناك استجابات غير مناسبة لحاجيات المستفيدين، وتتجلى في ظاهرة الانزلاق التي تعني الفرق بين نسبة المستفيدين الفعليين والمستفيدين المخطط لهم، فقد كان الهدف الأصلي في سنة 2004 هو استفادة 270 ألف أسرة، لكنه ارتفع في سنة 2018 إلى ما يفوق 472 ألف أسرة، ما يعني تطورا كبيرا في ساكنة الأحياء الصفيحية.

وتوصل تقرير المجلس إلى أن الإقامة في هذه الأحياء، تشكل فرصة للعديد من المواطنين للاستفادة من البقع، كما أن بعض الناس يبحثون عن سكن رخيص ويجدون ضالتهم في السكن الصفيحي، مشيرا إلى أن ربع البقع المستفاد منها يتم بيعها.

كما توقف تقرير المجلس على أن البقع التي يتم منحها للمستفيدين تتحول بدورها إلى أحياء صفيح، خاصة مع غياب الزجر والوضوح في المسؤوليات عن مراقبة انتشار دور الصفيح، وعدم تحديد المسؤولين المختلفين وضعف هيئات الحكامة، فلجنة التتبع التي يرأسها رئيس الحكومة تم تجميد أنشطتها منذ البداية.
partager

تعليقات الزوار


أضف تعليقا

اسم كاتب التعليق:
البريد الإلكتروني:
عنوان التعليق:

آخر الأخبار